جثة نادين خالد جمال فى شقتها مع هبة بنت ليلى غفران

جثة نادين خالد جمال فى شقتها مع هبة بنت ليلى غفران


بدأت مباحث 6 أكتوبر أمس- الخميس بتكثيف جهودها للكشف عن غموض حادث مقتل ابنة المطربة المغربية ليلى غفران وصديقتها نادين داخل شقة بمنطقة الشيخ زايد.

وبعد الاستماع لأقوال أربعة من عمال الأمن بحي الندى، الذى تسكن فيه الفتاتان، حيث أكدوا فى أقوالهم إن المجنى عليها نادين خالد جمال(23 سنة)، تقيم بمفردها داخل الشقة ويتردد عليها العديد من الأصدقاء والزملاء بالجامعة فى سهرات حتى الصباح الباكر، كما استمعت الشرطة لأقوال الجيران الذين أكد بعضهم أنه تنامى إلى أسماعهم صوت مشاجرة فى الخامسة والنصف فجراً إلا أنهم لم يعتقدوا أن الأمر تطور إلى جريمة قتل اودت بحياة الفتاتين.

تبين من معاينة النيابة ورجال الشرطة وجود آثار دماء من صالة الشقة حتى البلكونة، وتم العثور على السلاح المستخدم فى الحادث، وألقت الشرطة القبض على صديق المجنى عليها نادين، ويدعى أدهم (23 سنة) و زميلها بالجامعة.

كما أكدت المعلومات الأولية أن والد نادين يعمل محاسباً بالسعودية، ويرسل لها مبلغ 11 ألف جنيه شهرياً، وأن والدتها تعيش فى القاهرة، لكن العلاقات بينهما منقطعة.

أما المجنى عليها الثانية “هبة إبراهيم العقاد” ابنة المطربة ليلى غفران، فتقيم بشقة والدتها بالمهندسين، لكنها دائمة التردد والمبيت مع نادين، وقد ألقت الشرطة القبض على خطيب هبة، ويدعى على محمد على، للتحقيق معه، والذى أكد فى أقواله أن خطيبته اتصلت به في الخامسة والنصف صباحاُ وقت وقوع الحادث، وأبلغته أنها مصابة بطعنات بالسكين ثم انقطع الاتصال، فأسرع إليها بعد إبلاغ شرطة النجدة.

وتم خلال المعاينة العثور على حقيبة بها ملابس رجالى من المرجح أن تكون للقاتل أو لأحد معارف الفتاتين وأمرت المباحث بتشريح الجثتين وارسال الستائر الملطخة بالدماء إلى الطب لاشرعي لفحصها.

ورجحت آثار المعاينة أن يكون ارتكاب الجريمة بداعي الإنتقام وليس السرقة في ظل وجود مجوهرات وتحف باهظة الثمن بداخل الشقة لم يتم سرقتها إلى جانب الطعنات للفتاتين اذ بلغت 60 طعنة لهبة العقاد بينما تم فصل رأس صديقتها نادين خالد عن جسدها وتبين أن معظم الطعنات جاءت من الخلف.

ومن المرجح أن يكون الجاني قد دخل إلى الشقة من الباب وخرج من احدى النوافذ لعدم وجود أي آثار عنف على باب الشقة.

الجدير بالذكر أنه صباح اليوم، الجمعة، حضر والد نادين من السعودية، واستلم الجثة وقام بدفنها بمدافن الأسرة بحلوان.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: